حواء

مصممات سودانيات.. يصنعن الجمال..!

الخرطوم: حلايب نيوز

“عندما تشتري شيئاً صنع باليد أنت لا تشتري مجرد غرض بل مئات الساعات والتجارب والاحباط والطموح ولحظات من المتعة أنت تشتري جزءاً من روح وقطعة من حياة شخص آخر  ” هذه هي العبارة التي استخدمتها مصممات مجموعة سكسسفول ديزاينر للاعلان عن تصاميمهن المختلفة المصنوعة يدوياً ، عبر صفحة المجموعة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

 

مصممات ناجحات أو (سكسسفول ديزاينرز ) كما عرفن بين الناس هي مجموعة قامت بتكوينها مجموعة من المصممات السودانيات ،بهدف الارتقاء بالثوب السوداني بالأساس.

أهداف مشتركة وطموحة

بعد أن جمعهن الهدف المشترك والموهبة وحب الجمال، قامت دعاء ورفيقاتها اللواتي التقين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، بإنشاء مجموعة على فيسبوك أسمينها (سكسسفول ديزاينرز) حتى يسهل تبادل الأفكار ، وتمهيداً لجعلها واقعاً ملموس.

 

وطوال أربعة سنوات عملت دعاء ورفيقاتها بجد لرؤية أهدافهن على أرض الواقع ، ووظفن ببراعة التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي توظيفاً ساهم في سرعة الوصول الى الأهداف.

نحن نصنع الموضة ولا تصنعنا هي

اليوم تتكون المجموعة من 15 مصممة لديهن رؤية مختلفة  لتغيير خارطة التصاميم ،والخروج بهاعن النمطية والتقليد وأصبح شعارهن ( نصنع نحن الموضة ولا تصنعنا هي) .

 

لكن أهداف المجموعة الطموحة  لم تقف عند حد تطوير الثوب السوداني والإبداع في التصاميم  ،بل تعدته إلى  العمل  على رفع قدرات المرأة السودانية وتطويرها ، وتمليكها حرفة تعينها على الحياة ، عن طريق التدريب على العمل اليدوي والتصميم والديكور.

 

دربت المجموعة  ما يزيد على 3000 ألف سيدة مجانا ً، على موقع التواصل الاجتماعي واتساب، وعن طريق الورش والدورات التدريبية التي تقام بانتظام بأسعار مخفضة ، ودوماً كانت هنالك مقاعد مجانية للمطلقات والأرامل في كل الدورات.

تمويل ذاتي

لم يقف المال حائلاً أمام تنفيذ  المصممات لأفكارهن ، وتقول دعاء آدم إحدى عضوات المجموعة إن المجموعة تكونت من حوالي 3 سيدات في البداية لكن الأهداف التي جمعتهن، والأفكار الخلاقة، اجتذبت أخريات حتى بلغ عدد المصممات 15 مصممة.

وعن تمويل مشاريع المجموعة تقول دعاء أن التمويل ذاتي من عضوات المجموعة والأفكار كذلك.

 

أقامت المجموعة عدد من المهرجانات وعروض الثوب السوداني وأطلقت المجموعة عدداً من التصاميم ذات الهوية الواحدة، أهمها كانت تصاميم (ماما أفريكا) و(فري هاند ميد) وهي عبارة عن تصاميم تعتمد على الرسومات الحرة و(رشة قليتر )التي اعتمدت المصممات عبرها في تصميم الثياب القليتر .

 

وعن عروض الثوب السوداني تقول دعاء أن العروض متوقفة حالياً للظروف التي تمر بها البلاد وأنهم كانوا بصدد إقامة مهرجانهم السنوي لكنه تأجل .

المصدر:https://khartoumstar.com

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق