الإقتصاد

توقف (13) مخبزاً بالخرطوم بسبب شح الدقيق والغاز

الخرطوم: حلايب نيوز

كشفت مجموعة من أصحاب المخابز بمناطق الديم والامتداد والصحافة في الخرطوم، عن توقف (13) مخبزاً عن العمل بسبب عدم حصولها على الحصص المخصصة لها من الدقيق منذ الأربعاء الماضي، فيما توقع عدد من المواطنين أن تكون هناك زيادة في أسعار الخبز، منتقدين الزيادات التي وصفوها بغير المبررة في كافة السلع.

وأكد الأمين العام لاتحاد المخابز بدر الدين الجلال، عدم الاتجاه إلى رفع الدعم عن الدقيق، مؤكداً أن الدقيق بولاية الخرطوم ما زال مدعوماً، وسعر الخبز ثابت بجنيه للرغيفة، وأوضح لـ(الجريدة) أن زيادة أسعار الغاز سببها وكلاء شركات الغاز العاملون بالترحيل، وأن المؤسسة العامة للنفط ممثلة في قسم الغاز نفت علاقتها بالزيادة، وكشف عن تقدمهم بشكاوى للمؤسسة العامة للنفط مدعمة بمستندات تثبت تورط بعض وكلاء الشركات في وضع الزيادة، مما يخالف السعر القانوني الموضوع من قبل المؤسسة والبالغ ألف ومائة وخمسين جنيهاً للألف لتر، مبيناً تعرض تلك الشركات لعقوبات من قبل المؤسسة العامة للنفظ بالعمل على حرمانها من مدها بالنفط بكافة أشكاله.

من جانبه قال صاحب مخبز بمحلية شرق النيل إنه استلم (5) جوالات دقيق أمس بدلاً عن (15) مما جعل الكثير من المواطنين يأتون للمخبز ولا يجدون حصصهم اليومية، مؤكداً أن المخابز تعمل من أجل المواطن وأداءً لواجبها في خدمته، وأنهم دخلوا في خسائر بسبب الزيادات اليومية في تكاليف الإنتاج خاصة المضافات التي تتم للدقيق، وأوضح أن سعر كرتونة الخميرة زاد بواقع (100) جنيه والزيت زنة (36) رطلاً أصبح بمبلغ ألف و(250) جنيهاً بدلاً عن ألف و(100) جنيه، بالإضافة الى زيادة تكاليف العمالة، مبيناً أن تكاليف (عجن) الجوال تصل إلى (1000) جنيه، مشيراً إلى أنه قام بجرد حسابات المخبز ووجد أن هناك خسارة تقارب (40) ألف جنيه، وبدلاً من أن يدخل منتوج بيع الخبز خلال شهر (55) ألف جنيه كان دخله (14) ألف جنيه فقط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق