الإقتصاد

شركات تحجم عن توزيع منتجاتها تحسباً لأوضاع السوق

تجار يتوقعون ارتفاع أسعار السلع نتيجة التنافس على شراء النقد الأجنبي

الخرطوم: حلايب نيوز

توقع عدد من التجار في ولاية الخرطوم، ارتفاع اسعار السلع بنسب مضاعفة، لتحديد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني من قبل الآلية التي تم تشكيلها مؤخراً، وتوقعوا ان تكون اسعار الصرف في السوق الموازي اعلى من سعر تلك الآلية مما ينعكس على زيادة الاسعار، ولفتوا الى توقف بعض الشركات عن توزيع منتجاتها لوضع الاسعار الجديدة.
وقال تاجر التجزئة بسوق امدرمان عبد الرحيم ابراهيم بحسب الجريدة أمس الأول، إن بعض الشركات اوقفت توزيع منتجاتها في الاسواق ومن ضمنها احدى الشركات العاملة في منتجات الالبان (البدرة)، وارجع ذلك الى وضع اسعار جديدة للمنتجات، وتخوف من أن تقود السياسة الجديدة في تحديد سعر الصرف الى تنافس على الدولار مما يؤدي الى ارتفاع قيمته مقابل الجنيه لأمر الذي ينعكس على ارتفاع في اسعار السلع، وتوقع ارتفاع اسعار السلع بنسب مضاعفة الاسبوع القادم.
وطالب عبد الرحيم بحل جذري والعمل على زيادة الانتاج الزراعي والحيواني وعائدات الذهب لتوفير النقد الاجنبي.
ومن جانبه أكد مندوب احدى الشركات توقف توزيع منتجات الشركة من لبن البدرة على المحلات الى حين تحديد السعر الجديد، وتوقع زيادة في اسعار الالبان، ورجح زيادة في اسعار كل السلع في الاسواق، وقال (كلما زاد سعر الدولار مقابل الجنيه الذي يتم تحديده من قبل الآلية، يرتفع السعر في السوق السوداء فتزداد اسعار السلع الاستهلاكية في الاسواق).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق