الإقتصاد

الحزب الشيوعي “القطاع المصرفي يحتاج إلى مكنسة”

طالب عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي بحصر مهام “الجيش والشرطة والمخابرات العامة” في قضايا الأمن والدفاع وحماية الدولة، والخروج التام من القطاعات الإنتاجية والتجارية.

وأشار كبلو – من خلال حديثه في ندوة للحزب بالمركز العام بالخرطوم أمس الأربعاء-

إلى أنه أنه ما زال هناك صرف على مؤسسات تابعة للنظام السابق بينما يجب وضع أولويات مثل التعليم والصحة والبنى التحتية

مطالباً بإدخال كل أموال الشركات النظامية في الموازنة لأنها مؤسسات لحماية الدولة وليس ممارسة التجارة

وطالب عضو اللجنة المركزية وزير المالية إعادة ترتيب قطاع المعادن ومن ثم الحصول على  5 مليارات دولار، وتساءل: (من يملك ذهب جبل عامر)

وأبان كبلو إن إنتاج الذهب بالجبل يصل إلى “طن” في اليوم، بينما تذهب هذه الإنتاجية مباشرة لأسواق دبي وفرنسا

وطالب الحكومة بإيقاف تصدير المعادن نهائياً، لحين تحسن الأوضاع الاقتصادية.

 وطالب بتطبيق عقوبات مشددة على كل من يتورط في تهريب المواد الغذائية ومكتسبات الشعب السوداني من المعادن

بعقوبات رادعة تصل لـ(15) سجن كحد أقصى مع مصادرة أملاكه، عبر تضمين هذه العقوبات في القانون الجنائي

واكد على أن عجز الميزان التجاري سببه استمرار استيراد السلع الكمالية التي سيوفر إيقافها للدولة ما يقارب 3 مليارات دولار

وفي السياق قال د.صدقي كبلو، إن القطاع المصرفي في البلاد يحتاج إلى مكنسة كبيرة لتنظيفه وإعادة ترتيبه بالكامل

وأمن على أن النظام المصرفي الإسلامي الذي أتبعه النظام البائد لا يصلح للعمل به في الدول العالم النامية كالسودان

وأتهم كبلو النظام المصرفي الإسلامي بالتسبب في إنهيار القطاع الزراعي والصناعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق