منوعات

اليوم العالمي للموسيقي ..!

 

«الثورة تشبه الموسيقى إلى حدٍ ما. كل واحد يعزف على آلة معينة، والنتيجة ليس مجموع العازفين بل الموسيقى بحد ذاتها»

 

 

 

خمس مغنيين سودانيين عظماء

يحتفل العالم باليوم العالمي للموسيقى في الأول من يونيو من كل عام، ويعمل الاحتفال بهذه المناسبة عالمياً على التقارب بين الشعوب، ويجمع أهدافاً متنوعة وثيقة الصلة بالإبداع الموسيقي، ويعمل على تقوية التعارف والتعاون بين المؤسسات الموسيقية الوطنية والعالمية، ويشجع المؤتمرات الموسيقية والمهرجانات والمسابقات واللقاءات بين خبراء الموسيقى.

وتعد فكرة العيد بهذه المناسبة فرنسية المولد وكانت في عام1981، وانطلقت إلى أوروبا في عام 1982، وانتشرت عالمياً بعد عام 1985، وأصبح يُشارك فيها أكثر من مائة دولة على مستوى العالم بعد أن وضع وزير الثقافة الفرنسي في عهد الرئيس فرانسوا ميتران “جاك لانج” ثقله في دعم هذه الاحتفالية.

 

تقرير : محمد ابراهيم

 

يُعد اليوم العالمي للموسيقى مناسبة للتنافس والتباري بهدف النهوض بالذوق الفني والثقافي للناس وخلق جوٍّ من التواصل الفني وتبادل الأفكار، فالموسيقى تساهم في خلق جو ثقافي وحضاري تمارس في ظله العديد من المواقف والآراء والتوجهات الفكرية والثقافية التي يُبادر الكلُّ إلى محاولة جعلها مجالاً للتنافس والتواجد، سواء من خلال المجتمع المدني أو وسائل الإعلام أو مؤسسات الدولة المختلفة التي تتنافس في تنظيم المهرجانات المختلفة والخاصة بالموسيقى والمهن الموسيقية.

 

ويبقى السؤال هل يمتلك السودان القدرة في الوقت الراهن لتنظيم لعب هذا الدور بإعتبار أن الموسيقى كانت النتاج الثقافي الأول للميادين والساحات التي أطاحت برأسمال الأنظمة: «ماكناتها الإعلامية والانتهازية وتأليه الدكتاتور, الاحتفال بعيد الموسيقى هو احتفال بالثقافة الشعبية وأثرها في المظاهرات، وقوتها التحشيدية والتحريضية، وأبرز تجاربها وشهدائها». ‏

 

الموسيقى الحديثة في السودان ..!

بتأسيس اذاعة أم درمان عام 1940 م، بواسطة الادارة الاستعمارية البريطانية المصرية بغرض الدعاية لحربها ضد جيوش دول المحور في شمال أفريقيا وشرقها، حظيت الموسيقى لأول مرة باهتمام رسمي وبرز إبراهيم الكاشف و عائشة الفلاتية كأول فنانين يؤدون موسيقاهم وأغانيهم على موجات الأثير.

 

المحرر بــ(Radio Africa) بهاء الدين خليل قال خطت الموسيقى السودانية خطوات متئدة، مواكبة التطور العالمي فغنى الفنان سيد خليفة في مطلع خمسينيات القرن الماضي المامبو السوداني في فيلم «تمر حنة» المصري وسار بذلك في ركب الفنانين في مختلف بلدان العالم الذين اصيبوا بحمى السامبا والمامبو البرازيلية آنذاك، في حين خلط الكابلي ايقاعات “الزار” الإفريقية مع الروك – أند- رول وغنى سُكّر..سُكّر” وأدخل إبراهيم عوض الموسيقى الراقصة من خلال استخدام الآت الإيقاع الراقص وآلات النفخ الهوائية. وظهرت أصوات نسائية مثل منى الخير.

(www.facebook.com/Radio-Africa-178695609436928

وبدخول الجيتار الكهربائي والآلات النحاسية برز اسم الفنان شرحبيل أحمد وفرقته بتأسيس موسيقى الجاز على الطريقة السودانية أي على السلم الخماسي، ومن اغنياته في هذا النوع الموسيقي اغنية «الليل الهادي» في أوائل سبعينيات القرن الماضي. وقدم الفنان كمال كيلا عروضاً موسيقية اقرب إلى طريقة الفنان الأمريكي جيمس براون.

 

تتكون الموسيقى السودانية المعاصرة من حيث بنائها من عناصر الموسيقى الأربعة الأساسية: الإيقاع ،و اللحن، و التوزيع والهارموني، والطابع الصوتي. وتتطلع صناعة الموسيقى السودانية دائما إلى الأغنية الجميلة الكاملة. وهذا يعني الموسيقى بالإضافة إلى الكلمات.

أضاف عبد القادر سالم إلى الموسيقى السودانية الحديثة ايقاعات رقصة المردوم من غرب السودان وهي ايقاعات 6/8 النوبة الإيقاعية المعروفة. وحذا حذوه في إثراء الموسيقى السودانية بالتراث الوطني فنانون أمثال عبد الرحمن عبد الله و ثنائي النغم و عمر إحساس وغيرهم. وعرفت الموسيقى السودانية تجربة الغناء الإستعراضي فقدم الفنان محمد الأمين وبمشاركة فنانون أخرون منهم خليل إسماعيل و عثمان مصطفى و أم بلينا السنوسي «ملحمة الثورة» التي كتب نصوصها هاشم صديق .

وساهم التلفزيون الذي تم افتتاحه في عام 1962 في نشر الموسيقى السودانية وتطويرها خاصة في مجال الموسيقى المصورة وقام بتكوين فرقة موسيقية خاصة به تضم عدداً من كبار الموسيقيين السودانيين وتقوم بإحياء حفلات موسيقية تلفزيونية.

الموسيقار السوداني العبقري محمد الأمين

بتأسيس معهد الموسيقى والمسرح في عام 1969 م، والذي تحول لاحقاً في عام 1998 م، إلى كلية جامعية تابعة لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، حققت الموسيقى طفرة انتقلت بها إلى العلمية وتم جلب أساتذة للموسيقى من دول مثل إيطاليا وكوريا الشمالية لتدريس مواد الموسيقى بما فيها مادة الصولفيج.

ويقام في الخرطوم مهرجان عالمي للموسيقى في أكتوبر الأول من كل عام تشارك فيه بضعة فرق من دول أجنبية مثل الصين وموريتانيا وهولندا وسويسرا وغيرها.

 

يوم عالمي أخر للموسيقى

 

منذ عام 1975 ، تم الاحتفال بيوم الموسيقى العالمي سنويا في 1 أكتوبر . . تأسس المهرجان بمبادرة من المجلس الدولي للموسيقى (IMC) في إطار اليونسكو في الدورة الخامسة عشرة للجمعية العامة IMC في لوزان قبل عامين.

يحتفل المهرجان في جميع أنحاء العالم. يتم تنظيم برامج الحفلات الموسيقية ، بمشاركة أفضل الفنانين والمجموعات الفنية التي تؤدي الأعمال ، والتي تتضمنها كنز الثقافة العالمية الموسيقية. وتعقد جلسات لقاء الفنان والمعارض المواضيعية وأحداث التنوير.

أعد متحف مجموعة فيديو كليب مخصص ليوم الموسيقى العالمي. يوضح هذا العنصر المنسوب إلى قسم التجميع Player Pianos – Nickelodeon الذي يعمل بالعملة المعدنية مع آلية التشغيل الورقي ، العزف على البيانو ، الطبلة ، الصنج ، الصنجان والمثلث ، مع اثنين وعشرين من الأكسيليفون ، الماندولين ، التصادمات ، والغموض ، في المزجج – حالة من خشب الماهوجني مع أربعة أعمدة منقوشة مع عواصم منحوتة. شركة بيانو الكهربائية الغربية ، شيكاغو ، أنتجت ذلك حوالي عام 1920.

في الحياة اليومية ، نادرا ما نستخدمها في المواضيع العرفية. يوم الموسيقى هو مناسبة رائعة لتشتيت انتباهك عن الحياة اليومية وتراجع في مكتبة الصوت الخاصة بنا حيث يتم تقديم مجموعة متنوعة من اختيارات الموسيقى والتسجيلات الصوتية من صندوق مجموعة المتحف.

قال في اليوم العالمي للموسيقى ، يتمثل الهدف المنشود في خلق جو عالمي من الموسيقى ، ومنصة للناس لكي يجتمعوا مع اختلافاتهم ويختلطوا لجعل كل واحد موحد. مثل أي احتفالات فنية أو ثقافية أخرى يحتفل اليوم بشكل عام بالفن وتحقيق هذه الأنشطة بنجاح ، من الضروري تعبئة جميع الوسائل المتاحة لنا في القرن الحادي والعشرين – الإذاعة والتلفزيون ، وجمعيات الحفلات الموسيقية ، وشركات الأوبرا ، وجمعية الهواة ؛ يجب استخدام الكثير من أنواع مختلفة من المواقع لتحقيق أقصى استفادة منها.

في مختلف البلدان اليوم هو فرصة مثالية لتنظيم الحفلات الكبرى من خلال الشباك في أعظم الفنانين الموسيقية لدينا. من الشائع أيضًا تنظيم أحداث موسيقية وعروض موهبة عشوائية للبحث عن الفنانين الموسيقيين الجديدين والناشئين ، لبناء خزانة قديمة وحديثة في عالم الموسيقى. الموسيقى بعد كل شيء هي أعظم التوحيد في الإنسانية وجميع الأحداث الاجتماعية الهامة لديها قطع موسيقية مخصصة لذلك. لا يتم التعرف على أي حدث أو تعريفه بشكل أفضل من الموسيقى التي تحدد وتكمل تجربة اجتماعية وجمالية بشرية مثالية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق