منوعات

ميدان الاعتصام يتوشح بجداريات ثورة ديسمبر

بمبادرة من تجمع التشكيليين السودانيين وبعض التشكيليين الهواة بإنتاج جداريات ضخمة في ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة أضافت للاعتصام دلالات التنوع السوداني.

الثوار اعتبروا أن منفذو الجداريات أتقنوها بشكل مبدع لاسيما لتميزها بالشمولية وحملها لدلالات التنوع والتعدد في السودان، فضلاً عن التوثيق لمجريات ثورة ديسمبر في السودان.

تعددت وتنوعت الجداريات المحيطة بمقر اعتصام الثوار بالقرب من القيادة العامة للقوات المسلحة، شملت التوثيق لشهداء ثورة ديسمبر، وجداريات تشمل كل السودانيين لتعبيرها عن الأزياء التقليدية.

وبعض ضباط وجنود القوات المسلحة الذي حموا الثوار من مهاجمة مليشيات الرئيس السابق، والكنداكة الشابة الشهيرة التي وقفت في وسط الثوار مرددة الهتافات الثورية الحماسية.

جدارية للنقيب حامد / المصدر خرطوم ستار

العشرات من المعتصمين يقفون أمام جدارية لفنان الشباب الأول في السودان الراحل المقيم محمود عبد العزيز الشهير بـ”الجان”.

استطلاعات:

الاستطلاعات التي قامت بها خرطوم ستار في مقر الاعتصام كشفت عن رضا تام من قبل المعتصمين لهذا الفن الرائع، معتبرين أن الثورة أخرجت لهم الكثير من الجماليات التي كانت مغيبة عنهم.

المعلمة بمحلية شرق النيل فدوة نورين ألمحت إلى أن كل مبدعين السودان أظهروا إبداعاتهم وعبروا عن مكنوناتهم في الاعتصام وأن كل أصحاب مهنة أبدعوا في مجالهم.

وأبدت إعجابها بالجدارية المخصصة للنقيب حامد الذي استبسل في الدفاع عن الثوار المعتصمين أمام القيادة العامة للقوات المسلحة ومخالفته للتعليمات.

وأشارت إلى أن إعجاب الثوار به دفع التشكيليين لرسم العشرات من الجداريات في مقر الاعتصام.

جانب جمالي:

كشف دكتور إسماعيل الأمين العام لاتحاد التشكيليين عن عزم التشكيليين لتنفيذ العشرات من الجداريات في مقبل الأيام، مشيراً إلى أنهم في الوقت الراهن ينتظرون وصول المواد.

وقال  إن كل التشكيليين السودانيين شاركوا في الجداريات، وأوضح أن الهدف الأساسي هو التوثيق للشهداء المتوفرة صورهم، فضلاً عن الجانب الجمالي.

ونبه إلى أن مهمة التزيين ينبغي أن تكون قبل الثورة وعكس الهوية الثقافية للسودان، وذكر أن الورشة المركزية للتشكيليين في دار اتحاد جامعة الخرطوم.

يعملون في رسم الجداريات ورسم علم السودان وشعارات الثورة للمعتصمين، وقال إن بعض التشكيليين عملوا على الرمز الثقافي السوداني ،في إشارة لعكس الهوية السودانية.

 

المصدر : خرطوم ستار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق