الأخبارمحلي

أحمد بلال يقلل من التظاهرات وينعت تجمع المهنيين

قلل وزير الداخلية السابق، أحمد بلال عثمان ،من التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها البلاد ،وفي وقت أعترف بأنها تؤثر على البلاد لكنها لا تسقط النظام.

 وقال إن استمرار الشباب في التظاهر وإصراراهم على عدم قبول دعوة الحوار “خطأ كبير”، مؤكداً على أن الحكومة لن تسقط باستمرار التظاهر لكن الاحتجاجات ستؤثر على البلاد.

وأوضح بلال وهو عضو في البرلمان في تصريحات صحفية اليوم “الأربعاء”، أن تجمع المهنيين الذي يقود الاحتجاجات لا يمثل الشارع لجهة أن “90%” من قياداته وهمية وخارج البلاد.

ووصف التجمع بأنه “شبح” غير موجود في الواقع، وقال إن شعار “تسقط بس” دعوة يأس، لكنه أقر بعدم مقدرة الحكومة على معالجة الأزمة الاقتصادية التي تسببت في خروج التظاهرات بالبلاد منذ نحو اربعة أشهر، مشيرا الى أن الحكومة تعمل بجد لمعالجتها.

وأعلن بلال وقوف الحزب الإتحادي الديمقراطي الصلب مع الرئيس البشير لحين إنجلاء “الغمة” التي تمر بها البلاد والتأييد المطلق لقراراته الأخيرة، واضاف: “نحن لا ننشغل كثيراً بالمناصب وراضيين الآن كل الرضا بتشكيل الحكومة الجديدة لأننا فوضنا البشير بإختيارها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق