الأخبارمحلي

أميركا تفرض عقوبات على رجل الأعمال السوداني أشرف الكاردينال

قررت الولايات المتحدة الأميركية الجمعة فرض عقوبات على رجل الاعمال السوداني المعروف أشرف سيد أحمد الكاردينال لتورط شركاته في قضايا فساد بجنوب السودان.

وقالت وزارة الخزانة الاميركية إن الكاردينال لعب دور الوسيط للمسؤولين في جنوب السودان لإيداع مبالغ كبيرة خارج البلاد وتورط إحدى الشركات التي يملك حصة فيها في توريد مدرعات استخدمت في قمع المواطنين الابرياء.

وأوضحت أن فرض العقوبات على رجل الاعمال السوداني الذي يرأس أيضا نادي الهلال لكرة القدم بسبب قيامه بالمساعدة ومنح تسهيلات عينية ومالية وتكنولوجية لبضائع وخدمات استخدمت في الفساد وتبديد أصول حكومية ومصادرة أصول خاصة لأغراض شخصية وتحقيق ربح عير عقودات حكومية فاسدة واستخراج موارد طبيعية والرشوة.

والشركات التي يملكها او يتحكم فيها أشرف وفرضت عليها العقوبات هي شركة الكاردينال للتجارة العامة المحدودة -الكاردينال للتجارة العامة -الكاردينال للاستثمار المحدودة -الكاردينال للبترول المحدودة – نيلتيل

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر ” إن الكاردينال وكور أجينق أتير استغلا علاقاتهما التجارية والسياسية لانخراط في الفساد على حساب شعب جنوب السودان. ويجب على حكومة جنوب السودان اتخاذ تدابير عاجلة لزيادة الشفافية وفرض المساءلة ضد المتورطين في الفساد”.

وبحسب بيان الخزانة فإن كور اجينق هو رجل أعمال قام برشوة مسؤولين رئيسيين في حكومة جنوب السودان من أجل الحفاظ على النفوذ والوصول إلى سوق النفط في جنوب السودان.

وشدد سيغال على أنه لا ينبغي السماح للنخب الاستفادة من الصراع لأنه يقوض الجهود المبذولة لتحقيق سلام دائم في البلاد”.

وستقوم الحكومة الأميركية بتجميد جميع الأصول والممتلكات التي يملكها الكاردينال في الولايات المتحدة بنسبة 50% او اكثر.

من جهته قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن العقوبات بحق الكاردينال استندت على الأمر التنفيذي 13818 المستند على قانون ماجنيتسكي حول استهداف المتورطين في الفساد وانتهاكات حقوق الانسان.

ودعا الوزير في بيان حكومة جنوب السودان للتعامل بجدية مع الفساد ومحاولة النخبة إفشال اتفاق السلام في وقت يواجه المواطنون هناك انعدام الغذاء وفرار ثلث السكان من مساكنهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق