الأخبارمحلي

احدى مكونات تجمع المهنيين (تتمرد) وتعلن التصعيد ضد الحكومة

في خطوة مثيرة، أعلنت لجنة المعلمين احد مكونات تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد ثورة ديسمبر، اتجاهها للتصعيد الثورسي ضد مجلس الوزراء، عقب تلكؤ الأخير في الاستجابة لمطالبها.

ووصفت اللجنة قرار رئيس الوزراء قرار عبدالله حمدوك ،  بالغاءه عطلة يوم السبت بـ(الفخ) المنصوب للحكومة من قبل الدولة العميقة عقب تشاور حمدوك معهم، لجهة ان القرار يجد مناهضة قوية من قبل المعلمين والتلاميذ واسرهم.

وأكدت عضو اللجنة قمرية عمر،  في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء بمقر تجمع المهنيين بحسب محرر (حلايب نيوز) ببري، دفعهم بجملة من المطالب لمجلس الوزراء.

تتمثل في: اعفاء وكيل وزارة التربية، اعفاء المديرين العامين بالخرطوم وكل الولايات، الغاء العمل يوم السبت.

اضافة: لحل حزب المؤتمر الوطني ومحاسبة رموزه، الغاء قانون النقابات للعام 2010 وقانون الاتحادات للعام 2004، تقديم الجناة في مجزرة الابيض للعدالة، ازالة الفروقات بين مرتبات المعلمين ومرتبات نظرائهم في المهن الأخرى. واعلنت اللجنة عن تنفيذها لوقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء السبت القادم حال لم تتم الاستجابة لمطالبها.

الخرطوم: حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق