الأخبارمحلي

الرئيس السوداني يقر بأن مشكلة دارفور ليست “أمنية”

الخرطوم: حلايب نيوز

أقر الرئيس السوداني، عمر البشير، بأن مشكلة دارفور حالياً ليست أمنية، وإنما تتعلَّق بإعادة توطين النازحين واللاجئين وتقديم الخدمات لهم والمشروعات التنموية، وتفكيك المعسكرات وعودة سكانها لقراهم أو توطينهم في المدن التي يعيشون فيها.

وأشار البشير خلال استقباله الأربعاء وفد اللوردات البريطاني، الذي يزور البلاد هذه الأيام، إلى جهود الحكومة لرتق النسيج الاجتماعي والمصالحات القبلية.

وأكد أن السودان قادر على توفير الأمن والسلام لمواطنيه في كل الظروف، وأنه دولة آمنة ومسالمة تمثل ملاذاً آمناً لأعداد كبيرة من اللاجئين الذين هجروا بلدانهم طلباً للأمن والسلامة.

وقال البشير إن السلام يسود ولايات دارفور بعد انتهاء الحرب، وما يحدث من تفلّتات أمر عادي في كل الدول خاصة الدول الخارجة من نزاعات.

وأوضح رئيس الجمهورية أن طلب السودان بخروج قوات الـ”يوناميد” جاء بناءً على تقرير للجنة ثلاثية اطمأنت على الوضع الأمني في دارفور وتقّرر خروج هذه القوات بصورة تدريجية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق