الأخبارمحلي

السوداني يدعو الشيوعي للخروج من قوى “الحرية والتغيير”

دعا الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني خالد عمر سلك،  الحزب الشيوعي الى الخروج من تحالف قوى الحرية والتغيير حتى يكون الشيوعي متسقاً مع خطاب سكرتيره محمد مختار الخطيب، الذي اتهم حلفائه بالخيانة.

وقال سلك، في ندوة سياسية بجامعة الخرطوم نظمها ” مؤتمر الطلاب المستقلين ” الاثنين أول من أمس”   الخطيب موجود في تحالف الحرية والتغيير، ويتهم رئيس الوزراء نفسه، عبد الله حمدوك، ويتهم الحرية والتغيير بأنها خونة وعملاء”.

وزاد ” الشيء الوحيد لكي تتسق مع خطابك لأنهم حلفاء وعملاء اخرج من التحالف وامضي كون تحالفك بدلاً أن تقول لهم تباً لك” وتدور داخل تحالف الحرية والتغيير حرباً شرسة بين مكوناته الأساسية متمثلة في الحزب الشيوعي من جهة، والمؤتمر السوداني، وحزب الأمة القومي ، من جهة أخرى.

ويتهم الشيوعي حليفيه بقيادة خط الهبوط الناعم وتحويل مسار الثورة عن طريقها، وشن الخطيب هجوماً كذلك على رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، واتهمه بالمشاركة في مؤتمر سري ترعاه مؤسسة ” تشاتم هاوس” البريطانية وتعمل ضد السودان، مثلما اتهم دول السعودية والامارات العربية المتحدة بدعم العسكريين لوقف تحقيق أهداف الثورة السودانية.

وكان رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، رد بعنف على تصريحات الخطيب، واتهم الحزب الشيوعي بالسلفية والتخلف ودعم الدكتاتوريات.

وفي ذات السياق واصل الأمين العام للمؤتمر السوداني، طريق التصعيد مع الشيوعيين، ووصف الحزب بالدكتاتورية، وقال ” الماركسية اللينينية ضد الديموقراطية البرجوازية”.

وأضاف” لينين قال إن الانتقال من الدولة الرأسمالية الى الدولة الاشتراكية تتم عن طريق القمع ولم يقل عن طريق الديموقراطية” مشيراً ” أن الفكرة الشيوعية ضد الديموقراطية”.

وذكر سلك، أن الممارسة تثبت ذلك، فالأحزاب الشيوعية حكمت بالقمع والحزب الشيوعي السوداني أيضا نفذ انقلابين عسكريين، وأن سكرتيره أكمل أكثر من أربعين عاماً إلى أن توفى”.

الخرطوم: حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق