الأخبارمحلي

السودان .. كارثة إنسانية خطيرة بجنوب كردفان

الخرطوم : حلايب نيوز

 

كشف رئيس اللجنة الوطنية لمناصرة البيئة د. صديق تاور، حقائق كارثية تشهدها محلية التضامن بجنوب كردفان، جراء تأثير شركات (الكرتة)  على السكان ما أدى إلى إجهاض (576) حالة من النساء الحوامل خلال ثلاثة سنوات منذ (2015 -2018) وجميع ىالحالات تم تسجيلها بمستشفى مدينة (الترتر)، إضافة إلى تسجيل (18) حالة تشويه خلقي، اضافة لوفيات (7) أطفال قبل الولادة.

وأتهم تاور – خلال حوار له مع صحيفة التيار أمس الجمعة- كل من السلطات الرسمية متمثلة في المحلية ، الولاية، وزارة الصحة الاتحادية، وزارة المعادن ، ووزارة البيئة مسؤولية ما يحدث لأهل المنطقة، وأعتبرهم شركاء في الكارثة الإنسانية، وأبان رئيس اللجنة الوطنية  أن السلطات حتى الآن لم تشكل لجنة تحقيق في الأمر.

وفي سياق ذي صلة اتهم  الشركات بخداع  المجتمعات المحلية بحفنة من الخدمات كـ(بئر، مياه وصيانة مدرسة متهالكة) ،واشار الى ان شركات الكرتة بالمنطقة  تتعامل بعقلية التاجر البسيط وتخطط لربح أكبر بعائد أقل ،وأن الحكومة والشركات تعاملوا بعدم أخلاق مع المجتمعات المحلية ،وتابع تاور هنالك ضعف تنسيق بين الجهات الرسمية، أو قل إنها مقصودة، ويستعجلون التصديق للشركات والاستحواذ على الذهب فقط، دون الاكتراث لأي شيء.

واعتبر رئيس اللجنة الوطنية لمناصرة البيئة أن عدم كشف نتائج التحقيق أمر متعمَّد ومقصود لحماية تلك الشركات من المساءلة القانونية، وإزالة آثار الجريمة والتغطية عليها ،واتهم الحكومة للتحول الى سمسار في ممتلكات البلاد عبر بوابة الاستثمار وتابع :” الاستثمار أصبح بوابة لانتهاك سيادة السودان، والحكومة الآن أصبحت مثل السمسار تبيع البلد لأي شخص، وحادثة الشركة الصينية في كسلا لها مؤشر خطير جداً).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق