الأخبارمحلي

المظاهرات تنطلق من أحياء أم درمان والأمن يفرض طوقا أمنيا على دار الأمة

فرضت قوات الأمن والشرطة اليوم طوقا أمنيا على دار الأمة بامدرمان وقطعت الطريق أمام موكب دعت له قوى التغيير والحرية ينطلق اليوم من أمام دار حزب الأمة القومي إلى البرلمان لتسليم مذكرة ترفض قانون الطوارئ.

واعتقلت قوات الأمن كل من نائب رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي وشقيقتها رباح وآخرين وقدمت مريم لمحاكمة فورية حيث حكمت عليها بالسجن لمدة أسبوع والغرامة 2 الف جنيه ورفضت مريم الغرامة وفضلت عقوبة السجن البديلة.

ورغم الحصار والانتشار الأمني الكثيف انطلقت مظاهرات من أحياء البوستة وودنوباوي وبيت المال والمودة وشارع الفيل والعباسية وأمام ميدان الخليفة.

وتظاهر الآلاف اليوم في شوارع أم درمان وفي الصحافة وبري بالخرطوم وفي جامعات الحياة والبيان والوطنية واليرموك والسودان العالمية وابن سينا والفجر .

وردد المتظاهرون هتافات الثورة حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب ومادايرنك تكسر سنك وطوارى على نفسك يابشة في وقت طرد ثوار بري قوات تابعة لجهاز الأمن بعد رميهم بالحجارة ورفع ثوار الصحافة لافتات تمجد تجمع المهنيين السودانيين . (تعمل مظاهرات نحنا معاك تعمل نظافة معاك تعمل إضراب معاك ) .

وتواصلت محاكم الطوارئ في عقد عدة محاكمات على متظاهرين في الخرطوم والكلاكلة وأم درمان وحكمت بالبراءة على معظمهم بينما تفاوت الأحكام الأخرى ما بين السجن لشهور وأسابيع مع الغرامة أو بالغرامة فقط ودافع عشرات المحامين المتطوعين عن المتظاهرين داخل المحاكم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق