الأخبارمحلي

النور حمد: العسكر يريدون كسر إرادة الشعب الثائر

قال الكاتب والباحث السوداني د.النور حمد، إن الشعب يريد تحقيق إرادته، والعسكر يريدون كسر إرادة الشعب الثائر، وفرض أجندتهم الشخصية، والحزبية على مسارات الأمور.

وهناك إملاءات واضحة من بعض القوى الإقليمية على المجلس العسكري وعلى الإسلاميين، غرضها أن تحول دون نجاح تجربة الربيع السوداني، وتحقيق شعاراتها المرفوعة، لأسباب عديدة.

وأوضح حمد، في حوار مع موقع (ألترا صوت) أمس أن هناك ثورة في الشارع السوداني واضحةٌ وضوح الشمس، وهناك انقلابيون يسَّروا لهذه الثورة مهمة إزاحة البشير

ومن كانوا حوله من المقربين، مؤكدًا أنه رغم ذلك يصر العسكريون أن يضعوا أنفسهم في مكان البشير، أو على الأقل، هم مصرون على أن يهندسوا عبر الفترة الانتقالية

لعودة نظام البشير في صيغة جديدة، وهذا هو سبب حالة الشد والجذب التي تجري الآن. وأضاف: “نحن الآن في خضم معركة كسر عظم

فيما يتعلق بمصير جهود استعادة الدولة السودانية التي أضحت نهبًا للقوى الإقليمية على طرفي المعادلة السياسية للقوى الإقليمية”

وأكد حمد وجود خلافات تاريخية بين القوى المكونة لتحالف قوى الحرية والتغيير وهناك مكايدات، وهناك منحى للانفراد بالنصر

ولكن على جمهور الثورة، الذي بدأ الثورة قبل أن تتخلق قوى الحرية والتغيير، أن يضعها، هي الأخرى تحت المراقبة

وألا يترك لها الحبل على الغارب، وتابع: “المشكلة في الجهتين، ولكنها أكبر في جهة المجلس العسكري وبقايا المؤتمر الوطني”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق