الأخبارمحلي

الوطني: من يرفعون شعار “تسقط بس” لا يدركون أنه سيدمر البلاد

شدّد نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، محمد المصطفى الضو، يوم الجمعة، على عدم تخوين الشباب المحتج على الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد أو دمغهم بالعمالة، وأوضح أن شعار “تسقط بس” الذي يرفعونه لا يدركون أنه سيدمر الوطن.

ووجّه الضو عضوية حزبه لقيادة حوار جاد معهم، وأكد أنهم أبناء السودان ورصيده ومخزونه الاستراتيجي.

وأضاف لدى مخاطبته مؤتمر بناء منطقة الحاج يوسف شرق ضمن مؤتمرات بناء المناطق بالمؤتمر الوطني، أن الشباب الذين يتظاهرون ويقودون الاحتجاجات ينتمون لجيل ولد وترعرع في ظل الإنقاذ وعاشوا عهداً ممتلئاً بالوفرة وخالياً من الأزمات الاقتصادية والسياسية، وأن شعار “تسقط بس” الذي يرفعونه لا يدركون أنه سيحوّل السودان لوطن مدمر يتحول مواطنوه للاجئين مثل الكثير من الدول.

وأوضح أن الأجيال السابقة لم تدرك تماماً أن الأزمات الماثلة الآن أقل بكثير مما كان يعانيه المواطن السوداني قبل الإنقاذ، موضحاً أن أزمات الوقود والسيولة والخبز وضعت الدولة المعالجات اللازمة لها وأنها بدأت في الانقشاع بشكل كبير، بل إن الدولة تعكف الآن على وضع حلول جذرية استراتيجية دائمة للأزمات الاقتصادية حتى لا تتعرض لها مستقبلاً بهذه الحدة.

ونبّه نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، إلى أن الدعم الحكومي في سلع الوقود والخبز يُستغل للتهريب ويذهب غالباً لغير مستحقيه، وأن الجهاز التنفيذي للدولة سيضع استراتيجيات تمكّن من ذهاب الدعم في هذه السلع الاستراتيجية لأبناء الشعب السوداني الذين يستحقونه، ومحاربة المفسدين ومُهرّبي السلع ولن يتخذ ذلك ذريعة لتهريبه لدول الجوار.

وقال الضو إن “مقررات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية متاحة لكل القوى السياسية السودانية، وباب الحوار لن يقفل في وجه أحد كائناً من كان”.

وزاد “لا سبيل للتداول السلمي للسلطة أو الوصول للحكم إلا بصندوق الانتخابات ونيل ثقة الشعب، وأن الشعب السوداني حر في اختيار من يحكمه وأياً يكن من يختاره سنرفع له تعظيم سلام ونسلمه قيادة السودان، وأن المظاهرات والاحتجاجات ليست وسيلة لإسقاط الحكم وتداوله في أي دولة من دول العالم”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق