الأخبارمحلي

برلماني يكشف ملابسات معسكر “أردمتا” بغرب دارفور

كشف عضو في البرلمان السوداني من ولاية غرب دارفور، ملابسات الأحداث التي شهدها معسكر “اردمتا” للنازحين الذي يقع شمال مدينة الجنينة “عاصمة الولاية” والذي قتل فيه “4” مواطنين وجرح اثنين آخرين.

وقال البرلماني الطاهر حسن عبود في تصريح لـ”باج نيوز”، إن ما حدث بالمعسكر يعود لقتل أفراد من قبيلة، لشخصين من قبيلة  أخرى يوم “الأربعاء”، مما دعاها إلى الرد بهجوم على المعسكر الذي تتواجد فيه قبائل مختلفة أمس “الخميس”، مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح اثنين آخرين من القبيلة التي بدأت القتل وذلك “لأخذ الثأر”.

وقال البرلماني إن القبلية التي قتل منها شخصين وجرح كذلك منها اثنين حملت القتلى، ونظمت مسيرة لأمانة حكومة الولاية، ونوه إلى أن القبيلتان استخدمتا السلاح النار في الحادثتين.

وأوضح البرلماني أن حكومة الولاية ألقت القبض على متهمين من القبيلتين واستطاعت السيطرة على الوضع بالولاية وأضاف: “الأوضاع الآن في الجنينة هادئة تماما وعادت لطبيعتها بعد أن سيطرة الحكومة على الأحداث”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق