الأخبارمحلي

تلفزيون السودان يرد على الانتقادات الموجه إليه

أطلق عدد من العاملين بهيئة الإذاعة والتلفزيون هاشتاق جديد بعنوان (#لا – للشائعات) يهدف إلى محاربة الشائعات والأخبار غير الحقيقية التي ظلت تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتهدف للتقليل من دور التلفزيون الرسمي.

وقد اجتمعت أمس لجنة من العاملين بالهيئة مع المدير العام إسماعيل عيساوي وطالبت بضرورة محاسبة الأشخاص والجهات التي تقوم بنشر أكاذيب مضللة يتأثر بها من يعمل بالهيئة وأسرهم.

وقررت إدارة التلفزيون إطلاق هاشتاق يومي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ينفي الشائعات إلى جانب كتابة بيان عبر الموقع الرسمي للتلفزيون وعبر موقع الفيسبوك يبين الحقائق للناس بالدليل القاطع إلى جانب مقاضاة كل من ينشر الأخبار الكاذبة عن التلفزيون.

ونفت إدارة الإذاعة والتلفزيون شائعة تتحدث عن سرقة مكتبة التلفزيون القومي (ذاكرة السودان) وأكدت إدارة المكتبة المرئية والصوتية على وجود حراسة مشددة بمباني التلفزيون من قبل الأجهزة الأمنية وأنه من الصعب سرقة محتويات المكتبة.

وقالت إدارة التلفزيون عبر الموقع الرسمي إنه وبخلاف ما تم تداوله من أن التلفزيون القومي لم يكن حاضراً في المؤتمر الصحفي الذي جمع رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك ووزير الخارجية الألماني، فإن التلفزيون القومي كان حاضراً وقام بتسجيل وقائع المؤتمر وبثها في برنامجه العام والأخبار.

تجدر الإشارة إلى أن التلفزيون القومي تعرض لهجمة شرسة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقب عدم بثه للمؤتمر الصحفي المشترك بين السيد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ووزير الخارجية الألماني.

ويتهم الناشطون التلفزيون بعدم تغيير سياسته المتبعة في تغطية أهم الأحداث الدائرة في البلاد، سيما وأن التلفزيون وبحسب ناشطين لم يكن محايداً في تغطيته للثورة السودانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق