الأخبارالرياضة

تولي آدم سوداكال رئاسة المريخ بين الرفض والقبول

أعادت المحكمة العليا آدم سوداكال رئيساً لنادي المريخ من جديد بعد الحكم الذي أصدرته يوم السبت الماضي.

وكانت مفوضية الشباب والرياضة قد رفضت الاعتراف بآدم سوداكال رئيساً للمريخ بالرغم من فوزه بانتخابات المريخ الأخيرة بالتزكية.

وجاءت عودة أدم سوداكال لرئاسة نادي المريخ من جديد لأجل سد الفراغ الذي خلّفه الأستاذ محمد الشيخ مدني الذي تقدّم باستقالته من المجلس إثر حبسه في البلاغ المُقدم من أحد اقطاب نادي المريخ مطالباً بمديونية قدرها 4 مليار من الجنيهات.

وقُوبِلت عودة آدم سوداكال من جديد في المريخ بين رافض باعتبار أن سوداكال مُعتقل في قضايا مالية ما تزال تحت النظر في المحاكم بينما البعض الآخر يرى أن أدم سوداكال سوف يسد الفراغ الإداري الذي خلفه رحيل الأستاذ محمد الشيخ مدني بأستقالته من مجلس المريخ بسبب أمتلاكه للمال الذي من شأنه أن يحل مشاكل الفريق المالية.

استطلع موقع “خرطوم ستار” الأستاذ نصر الدين الفاضلابي رئيس تحرير صحيفة (الزعيم الرياضية) وواحد من كُتاب المريخ المعروفين في الساحة الرياضية فقال: ” إن آدم سوداكال ليس مناسباً ليكون رئيس للمريخ لأعتبارات عديدة من بينها أنه ما يزال حبيساً وأن هناك عدد من البلاغات في أنتظاره كما أن سوداكال لا يستطع وحده أن يحل مشاكل فريق المريخ المالية، لأن المريخ يحتاج لصرف مبالغ ضخمة، مضيفاً أن فريق المريخ يُعاني من أزمة مالية كبيرة.

وفي سياق متصل قال قطب المريخ المعروف عصام طلب لـ”خرطوم ستار” : ” إن آدم سوداكال مطلب مريخي في الفترة المُقبلة، حتى يتخطى الفريق الأزمة المالية التي يمر بها، مطالباً أهل المريخ بالألتفاف حول الرجل ودعمه لأنه الخيار الأوحد حالياً لتولى الرئاسة في الفريق، مؤكداً حوجة المريخ لكل أبنائه في الوقت الراهن.

المصدر: خرطوم ستار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق