الأخبارعالمي

حركة مشار تنتقد منع السلطات وصول موظفي الأمم المتحدة إلى (ياي)

أعربت الحركة الشعبية لتحرير السودان- فصيل مشار في ولاية نهر ياي عن احباطها لمنع سلطات جنوب السودان في الولاية وكالة التنسيق الإنسانية التابعة للأمم المتحدة من الدخول إلى المنطقة لتقييم احتياجات المدنيين في منطقة كويبيرا.

وقال المتحدث باسم الحركة في ياي جودويل إدوارد “إن قيادة الحركة الشعبية في ولاية نهر ياي تعرب عن خيبة أملها إزاء الإجراءات المتهورة والمدانة التي قام بها مفوض مقاطعة كويبيرا إيمانويل خميس بمنع وصول بعثة التقييم التي يقودها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إلى كويوكي وبريغو في مقاطعة لينيا بتاريخ 06/03/2019 “.

ولفت إدوارد في البيان الذي تحصلت عليه (سودان تربيون) إلى إن هذه هي المرة الثانية التي يعيق فيها مفوض مقاطعة كويبيرا تقييمًا إنسانيًا من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في نفس المنطقة التي يعيش فيها الآلاف من المدنيين المتضررين، مؤكداً أن “الخطوة تمثل انتهاكًا صارخًا لاتفاقية السلام والقانون الإنساني الدولي”.

وتُتهم حكومة جنوب السودان بمهاجمة مواقع الجماعات المسلحة غير الموقعة على الاتفاقية في المنطقة وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية وفرض ضرائب غير مناسبة على عمال الإغاثة.

وأشاد المتحدث باسم حركة مشار بجهود موظفي الشؤون الإنسانية التابعين للأمم المتحدة للوصول إلى المدنيين المتضررين من الحرب على الرغم من التهديدات التي يواجهونها أثناء تنفيذ واجباتهم.

ودعا هيئة مراقبة وقف إطلاق النار وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (يونميس) للتحقيق مع مفوض مقاطعة كويبيرا لانتهاكه اتفاقية السلام ومحاسبته بصورة شخصية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق