الأخبارمحلي

في يوم حزين .. الموت يغيب المعارض الفذ علي محمود حسنين

في يوم حزين لجماهير الشعب السوداني توفي صباح اليوم (الجمعة)  رئيس الجبهة الوطنية العريضة القيادي البارز علي محمود حسنين بذبحة قلبية.

وعاد حسنين من منفاه الاختياري بالعاصمة البريطانية لندن، بعد حوالي 10 سنوات من الغياب.

وتوجه حسنين، الذي يعد من أبرز معارضي نظام الرئيس المعزول عمر البشير، فور وصوله إلى ساحة الاعتصام

أمام قيادة الجيش السوداني، وسط احتفاء من جانب المعتصمين.

وعلي محمود حسنين هو سياسي وقانوني يشغل منصب نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل

ورئيس الجبهة الوطنية العريضة التي أسسها عام 2010، لتتولى المقاومة السلمية لإسقاط البشير.

غادر السودان 2009، بعدما اعتقله نظام نظام البشير وهدده بالقتل، نتيجة تأييده مذكرة

التوقيف الصادرة من المحكمة الجنائية الدولية بحق “البشير” في اتهامات تتعلق بارتكاب جرائم إبادة جماعية

وتطهير عرقي في إقليم دارفور غربي البلاد، ليستقر في عاصمة الضباب لندن اختيارياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق