الأخبارمحلي

قوى إعلان الحرية تحدد موعد تسلمها السلطة من المجلس العسكري

قالت قوى الحرية والتغيير إن يوم الأربعاء سيكون آخر يوم في التفاوض مع المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين وأضافت أنها بعد ذلك ستواصل التصعيد عبر الآليات السلمية لأنه سلاحها الوحيد.

وحملت المجلس العسكري مسؤولية محاولة فض الاعتصام لجهة أنها الجهة المناط بها حفظ الأمن.

وأشار عضو تجمع المهنيين السودانيين محمد ناجي الأصم في مؤتمر صحفي ظهر اليوم إلى أن عدد القتلى في الهجوم على المعتصمين أمس بلغ ٤ فيما أصيب نحو 200 منهم 77 في حالة حرجة.

من جانبه دعا عضو التجمع بابكر فيصل لدى حديثه في المؤتمر الصحفي،  إلى تشكيل لجنة تقصي حقائق ووقف الاستفزار المتبادل داعياً لمعاقبة المسؤولين عن الأحداث، وأضاف:  هناك ‏جهات كثيرة تستفيد من الفوضى وتحاول حرف الثورة عن مسارها وتمهد لإنقلاب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق