الأخبارمحلي

قيادي بالمؤتمر الشعبي يرجح الإنسحاب من الحكومة ويحمل الحزب الحاكم المسؤولية

إعترف القيادي بحزب المؤتمر الشعبي بارود صندل، والنائب في تشريعي الخرطوم ،عدم وجود شراكة حقيقية بين حزبه والمؤتمر الوطني ،مبيناً أن مخرجات الحوار الوطني تقتضي اشراك الشركاء  الذين اتفقوا على برنامج واحد على مستوى كافة القضايا عبر الحوار وان تتخذ القرارات بموافقتهم حتى يتحملوا الاخطاء والفشل الذي يحدث نتيجة لقرارات وافقوا عليها .

وتوقع صندل وصول الأوضاع في السودان الى مرحلة الانهيار الكامل عقب استفحال الازمة الاقتصادية، واصفاً الوضع السياسي العام بالسيئ والبائس، واوضح ان خيار انسحاب المؤتمر الشعبي من الحكومة هو الاقرب في ظل استمرار الحكومة في سياساتها التي وصفها بالخاطئة، واتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم بارتكاب اخطاء كبيرة بعد تكوين حكومة الوفاق الوطني.

وقال بارود بحسب الجريدة إن العقلية الحاكمة تنفرد بالقرار ولا توجد شراكة حقيقية، وكان من الواجب اشراك الشركاء ، وزاد  أن المؤتمر الوطني لم يفهم أن الشركاء حقيقيون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق