الأخبارمحلي

قيادي بالوطني: العنف ضد المتظاهرين غير مبرر

انتقد القيادي بالمؤتمر الوطني د. قطبي المهدي استخدام الحكومة العنف المفرط ضد المتظاهرين عند بداية اندلاع الاحتجاجات، مؤكداً على أنه لم يكن مبرر اطلاقاً.

وبرر المهدي بحسب الجريدة الصادرة اليوم السبت،  محاكمة المتظاهرين بموجب قانون الطوارئ لجهة أن الخروج دون إذن فيه اشكالات قانونية،  واضاف:” مع ذلك لم يتم التعامل مع المتظاهرين كخونة يجب القضاء عليهم، والطوارئ فرضت لأن الاحتجاجات هدفها اسقاط النظام بطرق غير قانونية”.

ولفت الى أن هناك محاكمات تمت لمفسدين استجابة لمطالب الناس، وأردف تمت أحكام قاسية فرضت بموجبها عقوبة السجن مابين 5 الى 10 سنوات لعدد من الفاسدين،

وأقر بأن الوطني معزول شعبياً، ونفى أن يكون سبب ذلك المظاهرات، وإنما نتيجة فشله في التغيير ، واستنكر مايتعرض له الاسلاميين من اقصاء عقب اندلاع الاحتجاجات ، وقال: التغيير لا يكون نابعاً من كراهية وانتقام ( ديل جايين يشيلوا فلان أو يحاكموا فلان ).

ورفض تقديم أية تبريرات لذلك وقال: الكراهية ليست مبررة في أي حال من الأحوال والدين علمنا ألا نكره أحد ،واستدرك قائلاً: على من يسعون للتغيير رفض أي خطأ والتركيز على عملية الاصلاح و الخطوة الايجابية، وترك الحقد والتكسير ، واعتبر ان الروح التي أظهرتها الاحتجاجات غير ديمقراطية ، ورأى ان المعارضة أثبتت أنها غير ديمقراطية.

الخرطوم : حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق