الأخبارمحلي

كتلة التغيير بالبرلمان: مذكرة التعديلات الدستورية آخر مسمار في نعش الحوار

البرلمان: حلايب نيوز

شنت كتلة التغيير بالبرلمان، هجوماً عنيفاً على الأحزاب التي سلمت رئيس البرلمان مذكرة تطالب فيها بتعديل مادتين (57) و(178) من الدستور، فالأولى تتحدث دورة الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية على أن تعدل بمرة واحدة فاكثر، اما المادة الثانية بأن يعزل الرئيس الوالي المنتخب مباشرة،  مشيرين إلى أن بذلك يغرسون أخر مسمار في نعش الحوار الوطني و يرسخون لديكتاتورية الفرد المطلقة.

وقالت الكتلة في بيان تلقت (التيار) نسخة منه، أمس الأربعاء، إن المجموعة التي دفعت بالمذكرة باتت ملكية أكثر من الملك، وأعلنت أن رفضهم للمذكرة لعدة اسباب      منها أن منح الترشح لمنصب رئيس الجمهورية لاكثر من دورتين متتاليتين يرسخ ديكتاتورية الفرد، وذكرت بأن الاحزاب استندت في تعديلاتها بأن إلسودان تحيط به المهددات والنزاعات، وأن لا عاصم الا ببقاء الرئيس، وأضافت :”تناسوا عمدا بأن العاصم هو الله عز وجل والتاريخ”، وطالب البيان بطرح اي تعديل دستوري باستفتاء وليس بمجلس وطني تحكمه اغلبية ميكانيكة صامته لحزب واحد، وتهدت الكتلة بمقاومة ما وصفته بـ (المهزلة) بشتى الطرق المتاحة دستوريآ ولائحيآ، مضيفين بانهم لا يسمحوا لمن أدمنو الإجماع السكوتي بأن يستخفو بمكتسبات البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق