الأخبارمحلي

لِجان المُقاومة تُطالب ب(٦٠)٪من المجلس التشريعي

طالبت لِجان المُقاومة بنسبة (٦٠)٪ مِن حصة المجلس التشريعي الذي أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير تأجيل تكوينه حتى نهاية ديسمبر/ المقبل بعدما كان منتظرا اكتمال تسمية نوابه بحلول 17 نوفمبر الجاري.


وقال عُضو لِجان المُقاومة المهندس عبدالباقي بدر الدين: إن لِجان المُقاومة لن تقبل بأقل مِن (٦٠)٪ من حِصة المجلس التشريعي.
وزاد : “لن نقبل بنسبة ضئيلة،أو وَضعنا فِي كفة واحدة مع أحزاب شاركت فِي حُكومة البشير البائدة وظلت معه حتى سُقوطه”.
وشنّ “عبدالباقي”هجوماً لاذعاً على قوى الحرية والتغيير ولفت إلى إنّها استحوذت على كافة الوزارات والمجلس السِيادي بالرغم مِن اخفاقها الذي بات واضحاً للعيان،ولا يُمكنها الأن مُزاحمة لِجان المُقاومة فِي المجلس التشريعي.

الجريدة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق