الأخبارمحلي

ربيع عبدالعاطي : الحكومة مصابة بـ(فوبيا) المؤتمر الوطني و “الما بتلحقوا جدعو”

وصف القيادي بالمؤتمر الوطني ربيع عبد العاطي، الحكومة بأنها مصابة بـ(فوبيا) المؤتمر الوطني للتوهم بوجود الدولة العميقة، واردف: المسألة واضحة و “الما بتلحقوا جدّعوا”.

وقال عبدالعاطي، بحسب صحيفة الصيحة الصادرة اليوم الجمعة، ان الشخص عندما يكون مرعوبًا دائمًا ما يرد الأمور إلى غير حقيقتها، وهذه أعراض خطيرة جدًا يمكن أنّ تعتري أفرادًا، ولكّن أنّ تتحدث عنها حكومات ومجتمع ومؤيدين للدولة والمجتمع، فهذه مسألة خطيرة تنذر بخطر ماحق، يستطيع أنّ يهدّد المجتمع بأسره والدولة بأسرها، ولكّن لا أستطيع أنّ أصف مثل هذا السلوك إلا بأنّه فوبيا وفرط رهب”.

ووصف ربيع، سكوت المؤتمر الوطني في الوقت الراهن بأنها تعبر عنه القصة التي حكاها أمين حسن عمر حين قال إنّ الأسد كان يجري والحمار يجري وراءه فظنّ الحمار أنّ الأسد يجري خوفًا منه، فلاحقه حتى وصل جوار الأسود التي استغربت بدورها وسألت الأسد” ما هذا يا أسد؟ لماذا تجري من الحمار؟ هل تخاف منه”، فأجابها” لست خائفًا منه ولكّن أردت أنّ أحضره لكن وهو يسير على قدميه”.

وأضاف” أعتقد أنّ الحكام الجديد خائفون وقد ألقي في روعهم أنّ التغيير الذي تمّ”تسليم وتسلّم”، فالعامل النفسي له أثر كبير في الانهيار وآمل إلا يصيبهم أثر نفسي فيسلموا أمرهم إلى المرض، وبالتالي يحصد الشعب السوداني نتيجة هذا الفشل”.

وأكّد ربيع عبد العاطي أنّهم يعوّلون على الحكومة الجديدة بأنّ ترفع اسم السودان من الدول الراعية للإرهاب ويحصلوا على عفو الديون وأنّ يحققوا الرفاهية للشعب السوداني، وأنّ يحكموا الأسعار.

ونفى ربيع عبد العاطي وجود كتائب ظلّ، وقال” لا أظن، وإذا كانت هناك كتائب ظلّ ومواجهات بالسلاح لسالت الدماء في القيادة”.

الخرطوم: حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق