الأخبارمحلي

مدير المناهج: ثورة علماء الدين لن تخيفنا .. ويؤكد حذف القرآن من المواد العلمية

جزم مدير المركز القومي للمناهج في السودان، د. عمر أحمد القراي، بحذف القرآن من مقررات المواد العلمية بجانب كتب الفقه مع الاكتفاء فقط بكتاب التربية الإسلامية.

عمر القراي في المؤتمر الصحفي

وأعلن القراي في المؤتمر الصحفي الذي عقده بوكالة الانباء (سونا) اليوم الأحد، عن تحديه لعلماء الدين بقوله :” ثورة علماء الدين وهجومهم لن ثنينا وما بنخاف منهم، وهتاف شخص في مسجد او اي مكان أخر لن يغير موقفنا”.

واشار إلى ان الحاق الأيات القرآنية وتضمينها في كتب العلوم غير صحيح مبدئيا لوجود طلاب غير مسلمين، واضاف :” هذا التمييز ادى لفصل الجنوب والاستمرار فيه سيؤدي لفصل اجزاء أخرى من الوطن، لان هناك طلاب غير مسلمين يدرسون المواد العلمية، والأخر فني تربوي”.

وقال  القراي ان 40%  من التلاميذ في البلاد بالمستوى الأول (أولى، ثانية، ثالثة) لا يستطيعون القراءة وتمييز حروف اللغة العربية.

مؤكداً على حصرهم التام على الدين واضاف :”حريصين على الإسلام أكثر من الانقاذ بألف مرة وسوف نركز على مكارم الاخلاق في الدين ووضعه في المنهج، وانحنا مع الدين لكن ما مع دين تجار الدين”.

وقطع القراي بأنه لن يقوم بوضع المنهج لوحدة، جازماً بأن جميع افراد الشعب سيشاركون في وضعه معلنا عن استقبالهم لكافة المقترحات من المواطنين”.

الخرطوم: حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق