الأخبارمحلي

موكب 6 أبريل السودان على موعد من الأحداث

تستعد شوارع الخرطوم لاستقبال أكبر تظاهرة محتملة يوم غدٍ السبت، دعا لها تجمع المهنيين السودانيين والقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير.

الجدير بالذكر ان يوم السادس من أبريل تصادف ذكرى ثورة أبريل التي اطاحت بنظام مايو برئاسة الجنرال جعفر محمد نميري الذي حكم السودانزهاء الـ(16) عاما لتكتب نهايته بثورة شعبية في السادس من أبريل 1985م.

وتسعى القوى المنظمة للاحتجاجات الشعبية المندلعة في التاسع عشر من ديسمبر في  العام المنصرم للإحتفاء بذكرى ثورة أبريل للمطالبة بتنحي نظام الانقاذ ورئيسه عمر البشير.

وتعد الاحتجاجات الحالية التي تبلغ شهرها الرابع الأطول طوال تاريخ السودان.

ولا تزال الحكومة تتعامل ببطء تجاه الاحداث التي ظلت تتجدد كل يوم، في فبراير المنصرم اقدم البشير على حل حكومة الوفاق الوطني وفرض حالة الطوارئ لإمتصاص حدة الشارع الغاضب بيد أن تلك الاجراءات زادت من الاحتقان لتفشل المساعي الحكومية لإحتواء الشارع.

ويرى مراقبون تحدثوا لـ(حلايب نيوز) بأن الوضع الحالي مع تمترس الحكومة مع استمرار التظاهرات سيؤدي لتفجر الأوضاع بصورة أكبر، محذرين من مغبة التمادي لجر البلاد نحو الهاوية.

الخرطوم: حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق