الأخبارالرياضة

هيثم مصطفى المدرب الطموح هل ينجح ..؟؟

الخرطوم: حلايب نيوز

يبدو قائد الهلال الأسبق هيثم مصطفى “سيدا” مصممًا على بلوغ غايته في كتابة تاريخ جديد له على الخط  كمدرب، ساعيًا كما قال ساعتها إلى تغيير كثير من المفاهيم الخاطئة .

وهيثم استطاع أن يغير تلك المفاهيم في سنواته داخل المستطيل الاخضر، لدرجة جعلت رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم البروف كمال شداد يكتب :” هيثم لامثيل له إلا هيثم” .

خطوة مبشرة

قبٍل “برنس” الكرة السودانية  أن يخوض تحدي الأمل العطبراوي في منتصف الطريق محققًاً تعادل وفوز في استهلالية مشواره مع الفريق في الموسم الحالي كخطوة مبشرة ، حيث يحدوه الأمل في مسح الصورة المهزوزة التي ظهر بها خلال الموسم الماضي أبان قيادته لنادي الأهلي الخرطوم .

عثرة البدايات

الاهلي الخرطوم  النادي الملقب “بفرسان العاصمة” خسرت الرهان وكانت قريبة من الهبوط بعد المستوى الهزيل التي قدمته تحت قيادة هيثم مصطفى في أول تجاربه بالدوري السوداني الممتاز الموسم الماضي، وهو القادم لتوه من لندن التي غادرها في يناير من العام 2017 للالتحاق بكورسات في التدريب .

لم تفشل

تجربة هيثم المدرب خلال الموسم الماضي مع الأهلي، وإن بدت متأرجحة إلا أن المدرب القومي المعروف محسن سيد، يرفض في حديثه لـ”نجمة الخرطوم” نعتها بالفشل، ويمضي في اتجاهات ما يسعى هيثم مصطفى لتحقيقه  من خلال ارتدائه لـ”بزة” التدريب .

ملل سوداني

سيد يقول، إن عدم الصبر على النتائج من جانب الإدارة، ومن جانب الجمهور ديدنهم ديدن كل السودانيين في مجال كرة القدم، حيث العجلة الى النتائج دون النظر إلى أي فكرة كان يعمل هيثم على غرسها في تجربته التي لم تستمر حتى نهايتها، نسبة لخاصية الملل التي تضرب قطاع المهتمين بالكرة في السودان .

صفات النجاح

وتوقع محسن الملقب بـ”غوارديولا الكرة السودانية”، أن تجد تجربة هيثم مع الأمل النجاح ، مشيرًا إلى أن “سيدا” يبقى شخصية تمتلك الطموح، وقبل ذلك الخبرة التي صقلها بالدراسة إضافة إلى روح القيادة، لذلك فان عامل الصبر فقط هو ما يحتاج اليه .

على الجانب  فإن تجربة هيثم على الخط خلال الموسم الماضي لم تكن بقدر التوقعات ، بحسب الصحفي بصحيفة الجوهرة الرياضية ، د. بكري المكي، مشيرًا إلى أن وصفها بالفشل فيه ظلم لهيثم، لكنه أي بكري يقول في حديثه لـ”نجمة الخرطوم” : “إن تجربة واحدة لا تكفي للحكم عليه” .

خلط واضح

المكي عاب على هيثم  عدم التدرج السليم في قطاع التدريب، عطفًا على تعجل الأندية للتعاقد معه بناء على جماهيرته كلاعب والتي ما تزال متواصلة لما بعد ترجله ومغادرته المستطيل الأخضر، والعمل بفرضية تحقيق نجاحاته السابقة كلاعب على الخط كمدرب في خلط واضح  .

حاليًا تخدمه الظروف

بكري يرى أن الظروف حاليًا مهياة أكثر أمام “البرنس” للنجاح، بداية لكون أن عطبرة تعتبر مسقط رأسه، والتي لن تبخل عليه بالدعم بكافة أشكاله، وأيضا سيلقي عليه الأمر عبء الاجتهاد للوصول إلى ما تصبو اليه جماهير أرض “الحديد والنار” .

تبدأ من هنا

هيثم وهو القائل حين تقديمه كمدرب للأمل عطبرة في الـ29 من ديسمبر الماضي، بأن طموحه يبدأ من كيفية وضع الأمل ضمن الأندية الأربعة في روليت ترتيب المجموعة ، ليتسنى لهم المنافسة في دوري النخبة على مقعد من المقاعد الـ”4″ للتمثيل الخارجي .

حق مشروع

حق مشروع أعلنه هيثم مصطفى في ثان تجاربه بالدوري الممتاز لكرة القدم ، وهو المنافسة على ورقة تمثيل السودان بإحدى المنافسات الإفريقية، ويرى بكري المكي في خاتمة حديثه بأن لاشي يستبعد حدوثه، مؤكدًا أنه من خلال مسيرته مع الأمل سيتسنى للمهتمين بكرة القدم منحه صك النجاح والاستمرار في التدريب من عدمه .

المصدر:khartoumstar.com

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق