الأخبارمحلي

واشنطون تندد بمداهمة جهاز الأمن للمستشفيات والمساجد وتطالب بالمحاسبة

قالت السفارة الأمريكية بالخرطوم ، أن القائم بالأعمال ستيفن كوتسيس قد تباحث امس الاثنين مع الصادق المهدي زعيم حزب الأمة المعارض، الهجوم الذي تعرض له مسجد الأنصار بودنوباوي ، يوم الجمعة الماضي، من قبل جهاز الأمن السوداني.

وأعربت السفارة عن قلقها من تكرار استخدام العنف.

وقالت السفارة في بيانها: أننا نشعر بالقلق من الاستخدام المتكرر القوى من قبل قوات الأمن التابعة الحكومة السودانية ، بما في ذلك استخدام النار الحية ودخول المساجد و المستشفيات والمدارس والمنازل الخاصة وغيرها من الأماكن التي ينبغي أن تكون أماكن آمنة معترف بها.
ووفق سودان تريبيون، فقد رحب كوتيس بالجهود الأخيرة التي بذلها للنائب العام والمفوضية القومية لحقوق الإنسان للتحقيق في وفاة مدرس ولاية كسلا احمد الخير.

وطالب، مع ذلك، إلى مساءلة المسؤول الأمني الذي ارتكب مثل هذه الجريمة..وقال الديبلوماسي الأمريكي :” نعتقد أن أجراء تحقيق شفاف ومستقل يحاسب المسؤولين سيؤدي إلى تغيير في معاملة الحكومة للمحتجزين.

ودعا إلى الإفراج عن أعضاء المعارضة السياسية المعتقلين ونشطاء حقوق الإنسان والمتظاهرين السلميين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق