الأخبارمحلي

تجمع المهنيين السودانيين يوجه رسالة صريحة للقوات النظامية

كل الوطن للناس
لا خاصة لا عامة

تلقينا في تجمع المهنيين السودانيين الإشارات والتصريحات المتعددة بانحياز أفراد وقيادات من قوات الدعم السريع وقيادات قوات نظامية أخرى جديدة للثورة. إن الشرفاء من قواتنا المسلحة والشرطة هم فعلياً في الميدان في مساندة وحماية للثورة الشعبية السلمية ما قوبل بارتياح كبير، بسبب الثقة التي صيغت ونُسجت بالدماء، حيث أن ثورتنا هي ثورة شاملة على تاريخ الإجرام والعبث والفساد الذي ضرب به النظام ورئيسه البشير ومن يوالونه إلى الآن عصب الدولة السودانية، وفرق بين أهلها وشتت شملها في وطن يعاني التمزق والانهيار. إننا ندعو كافة هذه القوات للعب دورها الوطني وحماية المواطنين المدنيين العُزل المعتصمين أمام ساحة القيادة العامة، والدفاع عنهم وهم يمارسون حقهم القانوني والدستوري في التعبير عن الرأي.

إن أبواب الثورة مفتوحة لكل انحياز إيجابي باتجاه العدل والسلام وبناء المستقبل الأفضل لبلادنا، دونما إقصاء لاحد ودونما تساهل في حق أحد، ونؤكد أن الترحاب يعني أن نعمل على بناء النظام العدلي الذي يتيح محاسبة المجرمين واللصوص والقتلة والمطلوبين للعدالة.
إن موكب مجرمي الحرب والقتلة ومليشيات الظل، الذي يعد له الزُنماء، هو محاولة بائسة لتهديد أمان السودان وسلمية ثورتكم، سيفوتها عليهم الثوار بوعيهم وسلميتهم. فهو موكب لصيانة المصالح الضيقة على حساب الاستقرار والسلام والتغيير الإيجابي، وسيضم القلة المعزولة المرذولة، معدومي الضمير والإنسانية والظلمة.
وإننا إذ نوكد على ترحيبنا بكافة المواقف الإيجابية لدعم الثورة، ندعو جميع بنات وأبناء الوطن الشرفاء، لمواصلة اعتصامهم المنتصر أمام القيادة العامة لقواتنا المسلحة في الخرطوم وأمام قيادات وحاميات الجيش في الولايات والمدن الأخرى. هذا الاعتصام هو المداد الذي نكتب به على صفحات مجيدة في مستقبل شعبنا وبلادنا السودان.

وسيبقى السودان في حدقات العيون

قوى الحرية والتغيير
١٠ ابريل ٢٠١٩

#اعتصام_القياده_العامه
#السودان_الاضراب_العام
#مدن_السودان_تنتفض

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق