الأخبارمحلي

إبراهيم الشيخ: الجيش لم ينحاز للثوره ولكنه وجد نفسه مضطراً للتضحية بالبشير

أشاد الرئيس السابق لحزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ، بدور قائد قوات الدعم السريع، حميدتي، في عصم دماء الثوار

وامتناعه أن يكون أداة في يد النظام لقمع المتظاهرين، مشيراً الى أن هذا الموقف لا يمكن تجاوزه.

ودعا الشيخ في حديثه لصحيفة “الصيحة”، المجلس العسكري للإنحياز الى الثوار وإدراك أن التغيير الذي تم ثورة وليس انقلاباً عسكرياً

مؤكداً بأن الاعتصام لن ينفض ما لم يتم تحقيق أهداف الثورة التي تفاوض عليها “قوى الحرية والتغيير”، بتسليم السلطة الى حكومة مدنية.


وأعتبر الشيخ أن النظام المخلوع ما زال يسيطر على كل مفاصل الدولة ومواردها المالية

ورأى أن الجيش وجد نفسه مضطراً للتضحية بالبشير ليس انحيازاً للثورة، ولكن حماية لمصالحه ومصالح النظام والحركة الإسلامية.


ودحض الشيخ القول بأن “قوى الحرية والتغيير” لا تملك برنامجاً سياسياً، وأكد أن برنامجها السياسي والإسعافي موجود والكوادر البشرية متوفرة وجاهزة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق