الأخبارمحلي

تجمع المهنيين يلتقي بممثلي الاتحاد الأوربي ويتمسك بالحكومة المدنية

في إطار جهود تجمع المهنيين لمناقشة تطورات الوضع السياسي الراهن مع كافة المكونات السياسية والدبلوماسية الداخلية والخارجية، التقى، مساء أمس، وفد من تجمع المهنيين السودانيين بممثلين للبعثات الدبلوماسية لدول الاتحاد الأوربي في السودان.

استعرض الاجتماع تطورات العملية السياسية والتحركات التي يقوم بها المجلس العسكري لتعطيل تسليم السلطة للمدنيين، والتي كان آخرها إيقاف التفاوض بعد الاعتداءات التي حدثت خلال الأيام الماضية على المواطنين في محيط الاعتصام، والتي نتج عنها استشهاد عدد من الثوار المدنيين المعتصمين، وضابط من قوات الشعب المسلحة، وسقوط مئات الجرحى المدنيين بالرصاص الحي.

أكّد وفد تجمع المهنيين على أن حفظ الأمن وسلامة المواطنين حالياً هي مسؤولية المجلس العسكري، وأعاد التأكيد على ضرورة إجراء تحقيقات شفافة ومعلنة، ومحاسبات عادلة ضد مرتكبي هذه الانتهاكات بما يضمن عدم تكرارها مستقبلاً.

ورفض وفد تجمع المهنيين المبررات التي وضعها المجلس العسكري لتعليق المفاوضات، وعزا تعليق المفاوضات إلى رغبة المجلس العسكري في التنصل من التزاماته بتسليم السلطة للمدنيين وتأجيل تنفيذ الاتفاق بينه وقوى إعلان الحرية والتغيير الذي من شأنه أن يزيل حالة الاحتقان ويعيد الاستقرار للبلاد.

سيظل تجمع المهنيين السودانيين على تواصل مستمر مع كافة الجهات ذات الصلة للتنوير بالوضع في السودان، وضرورة التحول نحو ديمقراطية راسخة وسلطة مدنية مستدامة في السودان.

تجمع المهنيين السودانيين
لجنة العلاقات الخارجية
17 مايو 2019

#السودان_السياده_المدنيه
#اعتصام_القياده_العامه

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق