الأخبارمحلي

أحمد بلال يتبرأ من ارتكاب الجرائم ويؤكد حمايته للمتظاهرين

تبرأ وزير الداخلية السابق والأمين العام لحزب الاتحادي الديمقراطي أحمد بلال عثمان من ارتكاب اية جريمة تستوجب المساءلة، نافياً اعتقاله عقب انتصار الثورة.

وقال بلال بحسب صحيفة الصيحة الصادرة اليوم الأربعاء، إنّ الشائعات التي سرت بذلك فريّة كبيرة، مؤكداً على انّه كان حاميًا للمتظاهرين، وساهم في حقن كثيرٍ من الدماء.

وأضاف” لم أرتكب جرمًا يستوجب مساءلتي، ولم تمتد يدي للمال العام، ولم أفسد في الأرض، وإذا كان يعتقد أنني أمرت بقتل المتظاهرين بحكم أنني وزير للداخلية، لم أكن جزءًا من المجلس الأمني العسكري الذي يقرر فض المظاهرات”.

وأكمل”قلت إنّ الشباب على حق ويجب الجلوس معهم والاستماع إليهم لأنّ حراكهم كبير بوعي ضم نسبة كبيرة لا يستهان بها من الشباب السوداني”.

وأشار بلال إلى أنّ ما ذكره أخذ مسار نقد لاذع جدًا من قبل المؤتمر الوطني، وشنت القيادات النافذة فيه حربًا شعواء ضده، انتهت بإبعاده من الجهاز التنفيذي.

الخرطوم: حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق