الأخبارمحلي

رئيس (العدل والمساواة) يبحث مع سلفا كير قضايا السلام في السودان

عقد رئيس حكومة جنوب السودان، سلفا كير ميارديت الأربعاء اجتماعا بالقصر الرئاسي في جوبا مع رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم ناقشا فيه سبل تحقيق السلام بالسودان.

جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية

ويتوسط سلفا كير منذ نوفمبر من العام الماضي بين الحركات المسلحة السودانية في محاولة منه للإسهام في دفع جهود الاستقرار بالبلد الجار.

ووصف جبريل في تصريحات صحفية المباحثات التي تمّت مع رئيس جنوب السودان بـ “البناءة والمثمرة”.

وأفاد انهم وصلوا جوبا بمبادرة من سلفا كير للتشاور والتفكير حول مستقبل السلام في السودان.

وأشار إلى أطلعوه خلال الاجتماع على المباحثات التي تمّت في العاصمة المصرية القاهرة مع قوى الحرية والتغيير.

وقال المتحدث باسم الحركة معتصم أحمد صالح في تصريح صحفي إن اجتماع رئيس الحركة بسلفا كير تناول “قضايا السلام وأوضاع النازحين واللاجئين وسبل معالجة آثار الحرب والانتقال الديموقراطي في السودان”.

وتابع ” تناول اللقاء دور حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار بالسودان والمنطقة”.

وكان المستشار الخاص لرئيس دولة جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك تحدث عن اعتزام الرئيس سلفا كير ميارديت عقد محادثات فردية مع قادة حركة تحرير السودان والحركة الشعبية -شمال وحركة العدل والمساواة لمناقشة السلام في السودان.

وأكد نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال، ياسر عرمان في تصريحات سابقة عزمهم تلبية دعوة من سلفا كير في القريب العاجل.

وقال بيان للرئاسة في جوبا إن جهود الرئيس كير موجهة لإحلال السلام في السودان على المدى الطويل بأن تنهي جميع حركات التمرد في السودان حالة الحرب وتجنح الى السلام، وتعمل بشكل جماعي مع المجلس العسكري الانتقالي وقوى “الحرية والتغيير”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق