الرأي

مناظير – زهير السراج يكتب.. وينك يا المبروك ؟!!

* الكثير من القصص التاريخية حتى ولو كانت غير صحيحة، تصلح للتعبير عن بعض المواقف والشخوص ككثيرين ممن نراهم يتكالبون ويتهافتون على مزاد المناصب العامة المفتوح هذه الايام.

 حتى أولئك الذين عارضوا الثورة وأساؤوا للجماهير، أو ناوأ بأنفسهم عنها ولم يمدوا لها حبل ود أو وصال، وعندما انتصرت (عملوا أسيادها)، وخرجوا يبحثون عن المناصب والوجاهات والجلوس أمام الكاميرات، بلا حياء ولا خجل مستغلين أن الذين ما زالوا يديرون الأجهزة الإعلامية المحلية،

 والذين يقدمون فيها البرامج التلفزيونية والإذاعية، ومعظم الذين يشغلون وظائف مديري مكاتب ومراسلي القنوات والاذاعات الأجنبية في السودان، هم من فلول النظام البائد الذين كانوا حلفاءهم ونصراءهم وأصفياءهم طيلة العهد البائد، يسهلون وييسرون لبعضهم البعض، ولقد حان الوقت لينتهى كل ذلك، وهو موضوع سأعود إليه في الوقت المناسب بإذن الله !!

* للكاتب المبدع والنطاسي البارع الدكتور (أحمد الطيب إبراهيم) الكثير من هذه الحكايات الطريفة، بعضها من إبداعه ونسج خياله الخصب، وبعضها مستنسخ من قصص تاريخية، هذه إحداها:

* يُقال ان واحد مستهبل وعدمان المليم جاتو فكرة يرتاح بها من الضيق الذى يعانى منه، فجاء للخليفة عبدالله وقال ليو :”سيدي الخليفة انا عندي وجع أضان والبُصرا كلهم ما عالجوني …ورأيت لي رؤية انك لو رقيت لي في اضانى دي بشفي، وان كان الشفاء من الله”.

* الخليفة قال ليه: “سمح يا المبروك تعال لي بعد صلاة العصر”، الخليفة صلي بالانصار العصر وناداه: “فلان ود فلان تعال برة هنا”. الراجل مشي طوالي علي الخليفة، والخليفة مسكو وقعد يقرأ ليه في آيات قرآنية في اضانوا بي صوت خاااااافت… وبعد ما خلص الرقية، المستهبل رجع الصف الورا، والخليفة ركب فرسه وفااااات.

*الأنصار جوا علي الزول قالوا ليه : “المبروك شن نفرك مع الخليفة، وبتوسوس معاهو قال ليك شنو؟”، قال ليهم: ” الخليفة قال داير يعين وزرا جداد لنج في كل السودان، وقال اي وزير لازم يكون شريفي جده النبي …. وقال اسجل الأشراف في ورقة بيضا وارفعها ليهو بعد اسبوع…. والشريفي منكم خليهو يجيني اسجله في البيت”!!

* كل واحد من الجماعة مشي ليه في البيت، ودفع جنيه عشان يسجلوا في الورقة بتاعت الأشراف ( الوزراء المرتقبين)… يومين المستهبل طلع بي مبلغ محترم وعمل نايم، والخليفة ما عيًن ولا وزير جديد ولا رفد وزير قديم … الجماعة قالوا ليه يا تدينا قروشنا يا نكلم الخليفة، قال ليهم، كدي شيلوا الصبر شوية وانا بمشي اسأل الخليفة !!

* الزول مشي للخليفة وقال ليهو: “يا سيدي الخليفة والله اضاني العملت لي فيها الرقية بقت تسمع دبيب النملة في الحجر …عشان كده يا سيدى دايرك بعد صلاة العصر ترقي لي في اضاني التانية”!!

*العصر الخليفة نادي ( فلان ودفلان ) تعال برة… ومسكو ورقي ليهو في اضانو التانية … وركب الفرس وفااات !!

* الجماعة الاتسجلوا في ورقة (الأشراف) جوا للمستهبل وسألوه، اها الخليفة قال منو ومنو؟، قال ليهم والله الخليفة قال كلاااااام نُكُرررر . كلاااام حااار… قال الاسبوع الجااااااي ح يولع تقااااااابة بتاعة نااار ويجيب الناس المسجلين ديل يدخلهم في النار واحد واحد…

عشان يعرف الشريفي الاصلي من الكضاب، ويا جماعة الشريفي النار ما بتحرقو، أما الكضاب منكم يلاقي الله ويلاقي النار ويلاقي الخليفة عبدالله .. وانا من دربي ماشي أسلم الورقة للخليفة .

* أها الجماعة ديل رقدوا سلطة.. سلطة روب بالعجور… وبدأوا يحنسوا في المستهبل ده يومين: “المبروك اخوي عليك الله تمسح اخوك عشان انييي شريفي من امي بس؛ المبروك أني ما شريفي، بحب الأشراف، فوق الله والرسول يا أخاي تمسحني” !

* المبروك عشان يمسح اساميهم في الاخر وافق بشرط اي زول عشان يمسح اسمه من الورقة يدفع خمسة جنيه”!!

دمتم سالمين !!

الجريدة

حلايب نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق