الرياضة

جمال سالم : في حوار الصراحة لهذا السبب (..) فضلت الهلال على المريخ

جمال سالم : خياري الأول كان البقاء في المريخ

الخرطوم: حلايب نيوز
اثار انتقاله للند التقليدي موجة انقسام بين مؤيد ومعارض داخل أروقة نادي المريخ السوداني بعد تباين الآراء حول مستواه، بدأ مسيرته مع المريخ تألق خلالها خلال سنواته بالأحمر، قبل ان يتأثر بالصراعات الإدارية التي كبلت الفريق، لتزداد الشقة بينه والمجلس الإداري وهو ما دعاه للتوقف فترة عن اللعب بحجة تسلم حقوقه طرف النادي، ليعلن في التسجيلات الأخيرة اختياره للهلال ،  الحارس الأوغندي  جمال سالم واحداً من أبرز حراس المرمى على مستوى القارة الأفريقية في الوقت الراهن بفضل الامكانيات الكبيرة التي يتمتع بها.

التقطنا في السانحة التالية وطرحنا عليه عدة اسئلة دعونا نتعرف على ما قاله..!

جمال سالم في البداية، حققتم انتصاراً مهماً للغاية على حساب الأشانتي، ما قولك؟

قبل كل شيء يجب أن أشكر الله تعالى الذي منحنا الانتصار الغالي، وكذلك الشكر لزملائي اللاعبين والجهاز الفني على المجهود الكبير الذي بذلوه، وكذلك جماهير النادي التي تقف دائماً مع الفريق.

الهلال حقق الانتصار، لكن الأداء لم يكن مقنعاً أليس كذلك؟

دائماً التركيز في دوري المجموعات يكون على حصد النقاط دون النظر للأداء، لقد كان الأمر مهماً للغاية بالنسبة لنا تحقيق الثلاث نقاط، وهو الأمر الذي يجعلنا ندخل المباراة المقبلة ورؤوسنا مرفوعة.

مواجهاتكم القادمة ستكون صعبة أمام ناناكا وزيسكو الزامبيين خارج ملعبكم، كيف تخططون لتلك المباريات؟

هدفنا السريع هو الحفاظ على نظافة الشباك في المباراتين إن “شاء الله” ومن ثم الكفاح من أجل المزيد من الإنجازات وأعني بذلك الوصول لشباك الخصوم وتحقيق الانتصارات رغم صعوبة المهمة.

 

ما هو هدف جمال سالم الشخصي مع الهلال هذا الموسم؟

الهدف الأكبر بكل تأكيد يتمثل في قيادة الفريق لتحقيق لقب بطولة الكونفدرالية هذا الموسم و الحفاظ على لقب بطولة الدوري الممتاز ولما لا كأس السودان.

جمال دائماً موجود في قائمة منتخب بلاده التي وصلت لنهائيات الأمم الأفريقية بمصر، ما شعورك؟

أمر مميز بكل تأكيد بالنسبة لي بأن أكون ضمن قائمة منتخب بلادي ، لكن أأمل قريباً في الفوز بمقعد أساسي وقيادة يوغندا للذهاب لأبعد من دوري المجموعات.

انتقالك من المريخ للهلال كان أمرا مثيرا للجدل؟

لقد كان الأمر مفاجئاً بالنسبة لي اهتمام الهلال بخدماتي، لذلك رحبت بالعرض بصدر رحب، ففي نهاية المطاف أنا لاعب محترف مسؤول عن أسرتي وأسعى لإيجاد العرض الأفضل، رغم أن خياري الأول كان البقاء في المريخ .

دائماً التحول للنادي المنافس يكون عبئاً ثقيلاً على اللاعب؟

ليست المرة الأولى في مسيرتي الكروية التي انتقل من خلالها لمنافس رئيس، في يوغندا انتقلت من فريق الأكسبريس بعد الفوز ببطولة الدوري وانضممت للغريم التقليدي كمبالا سيتي وقد كنت في سن مبكرة ورغم ذلك تمكنت من تحقيق النجاح على مدار عامين.

جمال عاد لتألقه في الفترة الأخيرة ، ما السر في ذلك؟

أنا ممتن وسعيد جداً بعد نجاحي في العودة لمستوياتي السابقة التي قدمتها منذ وصولي للسودان، لكن الأمر تطلب مني الكثير من التدريبات والمجهودات الشاقة.

 

المصدر: خرطوم ستار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق